Monday, May 5, 2014

الكهرباء و الدعم

امبارح وصل تخفيف الاحمال في مصر من 10:30 صباحا حتى 1:30 بعد منتصف الليل يعني فتره تخفيف الاحمال وصلت ل 15 ساعه كامله موزعه على المشتركين و دي المره الاولى منذ تدشين وزاره الكهرباء المؤشر تلاقي زياده الاستخدام عن الانتاج الساعه 10:30 الصبح بعد ما كان الطبيعي فتره زياده الاستخدام تكون بعد المغرب .(صوره المؤشر امس4/5/2014 الساعه 12 ظهرا)
و الفتره دي مسئوليه كبيره للحكومه لأن الفتره دي مش استهلاك منزلي خالص دي استهلاك شركات او استهلاك مصالح حكوميه يعني تخفيف استهلاك المصالح الحكوميه و منع التكييفات حبر على ورق .
بالأضافه لأستمرار تشغيل اعمده الاضاءه نهارا ( في مجموعه عمدان في الف مسكن منوره بقالها اسبوعين ) يبقى الحكومه عندها مسئوليه خمسه ساعات و نصف على الاقل من تخفيف احمال امس .

طبعا في نقطه مهمه ان في عدد لا بأس به من محطات التوليد خارج الخدمه للصيانه و في نقط غاز برضه مأثر على الخدمه و في حراره عاليه مأثره على الكفاءه دي كلها تتحط في الاعتبار اه بس الحل الامثل هو الترشيد من الجميع و لأنها الحكومه و هي المسئوله عن الشعب يبقى هي اولى بالترشيد في المصالح الحكوميه.
دلوقتي السؤال مشكله الكهرباء ليها حل ؟ الحل موجود بس محتاج فتره زمنيه طويله و محتاج اضافه احمال سنويا اكبر من الزياده في الاستهلاك و شكله في الوقت الحالي صعب جدا بعني لازم حلول مش نمطيه و حتى دي هتحتاج سنوات طب نيجي نطرح حل اخر الدعم ام الجوده ؟

المواطن عاوز دعم و اسعار رخيصه و لا سلعه بجوده عاليه مفيش انقطاع مفيش تذبذب في التيار الخ 

مصر دعم الطاقه وصل ل 140 مليار و مفروض ان الطاقه سلع رفاهيه من وجهه نظري ان الدعم يجب ان يرفع للأجبار على الترشيد الحكومه مسئوليتها كبيره بس مفيش اي ترشيد للمواطنين ماشي الساعه 4 عصرا احد محلات الخضار مشغل 3 لمبات 200 وات امام المحل صباحاً قيس على كده كتير بهرجه في الاضاءه استخدام لمبات غير موفره اعرف ناس شخصيا مبتشغلش التكييف الا بدرجه حراره 16 ( مع العلم ان لما تبقى درجه الحراره 16 في الشارع بينزل لابس الدولاب كله ) اعلانات الترشيد ولا بتفرق معاهم الراجل بتاع التكييف 16 فاتوره الكهرباء بتيجي ليه 500 لو دفعها 1500 هيرشد و لا لأ هيقلل درجه الحراره للجهاز ل 22 مثلا فتوفر في الفاتوره ؟ من الاخر هيكون ترشيد اجباري لأن مصلحته هتكون في الترشيد مش في الاستهلاك بعكس الترشيد اللي في الاعلانات اللي بيقول في نفسه يعني اقفل التكييف عشان ميقطعش ساعه في اليوم طب افرض قفلت و قطع برضه و هي دي نظره الشعب المصري التفكير في النفس فقط معندوش النظره المجتمعيه   .
مفيش حل الا دعم الفئات الاشد فقرا يعني الناس اللي تجاهد من اجل توفير الثلاث وجبات الناس اللي استهلاكهم اقل من 200 كيلو و تزيد التعريفه تدريجيا ليرفع الدعم كاملا لأكثر من 500 و تكسب الشركه مكسب كبير من اللي فوق ال 1000 كيلو و بعد رفع الدعم مش هيكون في حجه لدخول شركات خاصه في المجال و تطبيق المنافسه في السوق و الاسعار التنافسيه 
بالنسبه للبنزين مفروض لا يدعم الا السولار (مؤقتا ) اللي بيستخدم في نقل السلع الاساسيه و الركاب اما دعم مواطن يملك سياره دي رفاهيه كبيره في ناس كتير هتشتم في النقطه دي و ممكن متكملش بس اقولهم استحملوني و كملوا للأخر .

انت لو طبقت ده ممكن توفر من 140 مليار لدعم الطاقه 120 او 100 مليار هي دي هتكون سعر الجوده دول ممكن تفتح بيهم مشاريع ضخمه لرفع جوده الخدمات في خلال ثلاث اعوام توجيهم للطاقه الشمسيه بعمل محطات ضخمه لتوليد الكهرباء و ايضا للنقل العام رفع جوده و عدد النقل العام بحيث تكون وفرت بديل جيد لمواطن ممكن من خلاله يسيب عربيته اللي بتكلفه بنزين غالي غير مدعم و يركب اتوبيس بخدمات عاليه (اتوبيس مكييف - اوتوبيسات سريعه - اتوبيسات مباشره - اتوبيسات عاديه - اتوبيسات مميزه - اوتوبيسات فاخره ) و كله بسعره 300 مليار خلال 3 سنوات ممكن نصهم يضيف 6000 ميجا وات طاقه شمسيه و نصهم يملى البلد وسائل نقل و في نفس الوقت هيقلل التكدس المروري من وجهه نظري لا بديل عن الغاء الدعم و يبقى السؤال هل تريد الجوده ام الدعم ؟




Google