Thursday, September 13, 2007

رمضانيات

اعتزلت من سنتين تقريبا موضوع تعليق الزينات بتاع رمضان خصوصا اني اخر سنتين اتبهدلت جامد اوي كنت شبة بعلق لوحدي و فاكر اني كنت بقعد يومين اخش البيت وشي اسود و ايدي سودا و القميص اسود و البنطلون ابيض ( عشان هو اسود ) فقررت ان ضررها اكتر من نفعها و كمان عشان الواحد يحس انه كبر شويه على الموضوع ده يعني هقعد اعلق لغايه امتى .
اول سنه اعتزال الناس قعدت تغريني بالعودة الى الملاعب زي لاعيب الكورة بالظبط رفضت بشدة و قلت لا و الف لا و مرت اول سنه و الشارع ضلمة و انا برضه قلت لأ و الف لا بس فرع النور اللي علقته فضل لسة موجود متعلق النوازل بس اللي الناس قصقصتها عادي مهو المتر ب 0.60 قرش برضه مصلحة و فضل متعلق سنتين سنه نور و سنة لأ
السنه دي فكرت و انا تحت مش اني ارجع في كلامي بخصوص الاعتزال لأ طبعا فكرت ان النور ده لازم ينزل لأن بنسبة 90% الحبل اللي شايله دايب شمس و مطر و رطوبه و حمل سنتين و لو وقع واحد هيشد الباقي و دول 40 متر مش شويه يعني لو نزلو على حاجه هيعملو مصيبة و انا راجع من الشغل من يومين دخلت الشارع و مشيت لغابة البيت و قبل ما ادخل باب العماره رجعت و بصيت فوق قلت في حاجة غريبة ملقتش الفرع دورت لقيت الجيل الجديد خد الراية و شغال و لقيت واحد من اللي كانو بيعلقوا معايا معاهم رحت رايح اسلم راح الواد بيقولي ايه مش جاي قلت ليه انسى توبت خلاص راح قعد يسألني كام سؤال كده عن تغير حاجات في الكهرباء و اديته النصايح و اهم نصيحة قلت ليه غير الحبال قالي ليه قلت شد اي حبل هيتقطع في ايدك قالي ماشي بس عاوزينك معانا قلت انساني خالص قالي على الأقل تركبلنا المفتاح بتاع الكهرباء قلت لو على المفتاح ماشي خلصو كل حاجه و اندهولي على المفتاح قالي ماشي بس للأسف طلع ندل و ندة بدري شوية قعدت معاهم ساعه و نص بس ملمستش حاجه الا المفتاح ركبته و نورت و قلت كل سنه و انتوا طيبين و طلعت انام اطرف تعليق اتقالي و انا نازل اركب المفتاح من واد صغير جديد قالي هو انت يا كابتن كهربائي بصيت ليه و مردتش

4 comments:

wa7dania said...

نفسي مرة واحدة
أعلق زينة
مرة
منى

Mohamed_sobhy84 said...

بلاش ده عذاب و الله

ما علينا said...

طيب ليه بس كدا

بهدلة صحيح بس اديك بتعمل حاجة حلوة

الا صحيح يا كابتن اانت كهربائي

ماهو الواد ياعيني
لقاك ما عملتش حاجة غير مفتاح الكهربا

كل سنة وانت طيب يا ريس

Mohamed_sobhy84 said...

و الله فعلا بهدله
بس انا اتبهدلت بما فيه الكفايه خلينا نرتاح شويه و نعمل اللمسيات الاخيره

Google